دوانا دوانا

تساقط الشعر بعد الولادة: الأسباب والمعالجة المحتملة

  • الرئيسية
  • تساقط الشعر بعد الولادة: الأسباب والمعالجة المحتملة
تساقط الشعر بعد الولادة: الأسباب والمعالجة المحتملة
تساقط الشعر بعد الولادة: الأسباب والمعالجة المحتملة
  • بواسطة admin

  • منذ 5 أشهر

تساقط الشعر بعد الولادة: الأسباب والمعالجة المحتملة

تساقط الشعر بعد الولادة: الأسباب والمعالجة المحتملة


تعاني معظم النساء من تساقط الشعر المفرط. شعرهم يتساقط بشكل جنوني، حتى 500 شعرة في اليوم، وهذا ما يسمى ثعلبة ما بعد الولادة. فإذا كان الشعر كثيفًا ولامعًا أثناء الحمل، فبعد بضعة أشهر من الولادة، يتساقط الشعر في حفنات. على الرغم من أن الموقف يبدو مقلقًا للوهلة الأولى، إلا أنه متكرر وطبيعي تمامًا. ومع ذلك، إذا استمر التساقط، فمن المستحسن التعرف على أسباب تساقط الشعر بعد الولادة قبل النظر في النصائح المختلفة لاستعادة شعر صحي وسميك.


ما هو تساقط الشعر بعد الولادة؟


  • ثعلبة ما بعد الولادة، وتسمى أيضًا (تساقط الشعر الكربي الحاد)، هي تساقط الشعر المفاجئ. ولكن المؤقت الذي يحدث في معظم النساء اللواتي وضعن للتو. إما أن الأمهات الصغيرات يفقدن شعرهن قليلاً في جميع أنحاء رؤوسهن، أو تتركز الظاهرة في خط الجبهة.
  • صحيح أن تساقط الشعر هذا مدعاة للقلق، لكن اطمئني، فهو نموذجي في فترة ما بعد الولادة.


متى يبدأ تساقط الشعر بعد الحمل؟


  • يبدأ تساقط الشعر بعد الولادة عادة بعد بضعة أشهر من الولادة. في المتوسط​​، يحدث بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من ذلك.
  • أما مدة تساقط الشعر بعد الحمل فهي تختلف من امرأة إلى أخرى. عادة لا يستمر أكثر من 3 أشهر. لذلك، يستغرق الأمر حوالي 12 شهرًا بعد الولادة لاستعادة شعرها قبل الحمل.


تعرفي على  أسباب تساقط الشعر بعد الولادة:


  • إذا تسببت فترة ما بعد الولادة في تساقط الشعر بشكل مفرط، فهذا ليس بالضرورة علامة على ضعف الصحة أو النقص.
  • في الواقع، السبب الرئيسي لهذا الشعر بعد الحمل هو الاضطرابات الهرمونية. ومع ذلك، يجب مراعاة عوامل أخرى مثل نقص الحديد، والتعب، والإجهاد.
  • هرمونات الإستروجين التي تنشط الجسم كله تتضاعف بـ 1000 خلال فترة الحمل. ونتيجة لذلك، يصبح الشعر أكثر لمعانًا وسمكًا ونعومة.
  • أيضًا، بمجرد انتهاء الحمل يتبع ذلك انخفاض هرموني مفاجئ يسمى عدم الحمل الهرموني. سيؤدي هذا، بعد حوالي 3 أشهر، إلى تساقط  مفاجئ للشعر.
  • يجب أن يضاف إلى ذلك التعب الشديد بعد الولادة، وضغوط حالة الحياة الجديدة التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الوضع .وقلة النوم بعد ولادة الطفل أو حتى التغييرات في العادات. 
  • كما يعد نقص الحديد أيضًا أحد أكثر الأسباب المعروفة لتساقط الشعر بعد الولادة. ويرافق القدر الكبير من فقدان الدم أثناء المخاض فقدان الحديد. ومع ذلك، فإن الحديد عنصر أساسي في نمو الشعر.
  • للتذكير، يمكن أن تستمر ثعلبة ما بعد الولادة لفترة أطول. لهذا، من المهم التعرف على الوسائل المتاحة لنا لعلاجه بشكل فعال.


أهم الطرق لمحاربة تساقط الشعر بعد الولادة؟


1- نظافة الشعر: 

  • من المهم استخدام روتين مناسب للشعر بعد الولادة. يرجى التحقق من تكوين منتجاتك. على سبيل المثال، اختر الشامبو الذي يحتوي على درجة حموضة تتكيف مع فروة الرأس، أي حمضي قليلاً.
  • يوصى أيضًا بعدم استخدام الشامبو الثقيل أو عدم تمشيط شعرك عندما يكون مبللاً.
  • كما تم تصميم بعض الكريمات والزيوت الأساسية التي يتم تدليكها في فروة الرأس خصيصًا لإعادة نمو الشعر.
  • أخيرًا، يعد قص شعرك طريقة رائعة لتعزيز نمو الشعر.

2- تناول مكمل غذائي للشعر بعد الحمل:

  • حيث ينصح الأطباء بتناول الفواكه والخضروات الموسمية كوسيلة وقائية وتنويع النظام الغذائي لتوفير جميع الفيتامينات اللازمة للشعر أثناء الحمل. 
  • لتجنب تساقط الشعر الزائد بعد الولادة، يوصى ببدء دورة من المكملات الغذائية للشعر بعد الحمل. يمكن أن تكون دورة فيتامين ب والحديد فعالة في وقف تساقط الشعر.


3- استخدام منتج لإعادة نمو الشعر:

  • الآن، هناك العديد من المنتجات المضادة لتساقط الشعر لاستخدامها بعد الحمل. من أمبولات و شامبو و بخاخ، تهدف العديد من التركيبات إلى وقف تساقط الشعر.


كيفية معالجة الصلع عند النساء بعد الولادة؟

  • زراعة الشعر هي الحل الأكثر فعالية دائمًا لاستعادة كثافة الشعر قبل الحمل، حيث إن عملية زراعة الشعر هي إجراء جراحي يتكون من توزيع الشعر بشكل متناغم على الرأس بالكامل. بشكل ملموس، يتكون هذا من أخذ عينات من الشعر من المناطق التي لا تسقط فيها (المنطقة المانحة)، لزرعها في المناطق التي من المرجح أن تسقط فيها (مقدمة الرأس، الجبهة، الخليج، إلخ).


نصائح للتعامل مع تساقط الشعر بعد الولادة:


1- الحصول على العناصر الغذائية اللازمة:

حيث يمكن الحفاظ على صحة الشعر من خلال تضمين الفواكه والخضراوات والبروتينات الصحية في النظام الغذائي للحصول على العناصر التي يحتاجها الجسم. ومن الأمثلة على الأطعمة التي يقترحها الخبراء لتحسين صحة الشعر الخضروات الورقية الداكنة والبطاطا الحلوة والجزر والبيض والأسماك. كما ينصح بالاستمرار في تناول مكملات فيتامينات ما بعد الولادة وتحديدًا خلال فترة الرضاعة الطبيعية.


2- التعامل مع الشعر بلطف:

كما يجب أن تتعامل المرأة مع شعرها بلطف بعد الولادة من خلال استخدام بلسم جيد ومشط واسع الأسنان لتقليل التشابك.


3- استخدام ملحقات الشعر المناسبة:

إذ ينصح باستخدام مشابك الشعر بدلًا من الأربطة المرنة. وتجنب تصفيفات الشعر التي تضغط على الفروة مثل تسريحة ذيل الحصان.


4- عدم تعريض الشعر للحرارة:

كما ينصح بتجنب تعريض الشعر لمكواة الشعر أو المجفف قدر الإمكان.


5- تجنب استخدام العلاجات الكيميائية:

ينصح بعدم تعريض الشعر للمواد الكيميائية من أصباغ ومواد فرد الشعر خلال تلك الفترة.


6- استخدام الشامبوهات المكثفة:

إذ تحتوي هذه الشامبوهات على مكونات مثل البروتين الذي يغطي الشعر ويحسن من مظهره.



قيم المقال

0/5

اترك تعليقا

التعليقات