دوانا دوانا

سيتاجليبتين وتحدي السكري

سيتاجليبتين وتحدي السكري
سيتاجليبتين وتحدي السكري
  • بواسطة admin

  • منذ شهرين

سيتاجليبتين وتحدي السكري


عندما نتحدث عن مرض السكري، فإننا نشير إلى حالة صحية مزمنة تتسبب في زيادة مستوى السكر في الدم. حيث يعد السكري من أكثر الأمراض انتشارًا وتأثيرًا حول العالم. كما يعد تحديًا صحيًا يواجهه الملايين من الأشخاص. حيث يؤثر المرض على أنواع مختلفة من الأشخاص، بما في ذلك الأطفال والبالغين. كما يتطلب إدارة مستمرة وتغييرات في نمط الحياة. 


كما يعتبر التشخيص وإدارة المرض في سن مبكرة أمرًا بالغ الأهمية. بالإضافة لذلك فقد يعاني العديد من الأشخاص في سن صغيرة من مرض السكري، وهذا يتطلب اهتمامًا خاصًا معالجة فورية.


وفي هذا المقال، سنتحدث عن أهمية التوعية حول مرض السكري وأسبابه وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج. كما نشير إلى عقار سيتاجليبتين الذي يعد تحديا لعلاج السكري.


ومن المعروف أن مرض السكري هو حالة تتعلق بنقص إنتاج ال ormone الذي يسمى الأنسولين أو بعدم قدرة الجسم على استخدامه بشكل فعال. حيث ينتج الأنسولين عن البَنكرياس، 

و يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم وتحويله إلى طاقة للخلايا. ولكن في حالة السكري، يحدث خلل في هذه العملية، مما يؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم.


وهناك نوعان رئيسيان من مرض السكري: 


النوع الأول:

حيث يعرف مرض السكري النوع الأول بأنه نقص في الإنتاج الكامل للإنسولين. كما يحتاج المصابون به إلى حقن الإنسولين بشكل منتظم للتحكم في مستويات السكر في الدم. 


كما يعتبر هذا النوع من السكري شائعًا بين الأطفال والمراهقين. حيث يحدث نتيجة لنقص جدران خلايا بيتا في البنكرياس التي تفرز الأنسولين. مما يؤدي إلى زيادة مستوى السكر في الدم. 

و يتطلب السكري من النوع 1 استخدام الأنسولين بشكل يومي للسيطرة على مستويات السكر في الدم.


السكري النوع الثاني:


بالإضافة للنوع الثاني ويعتبر أكثر شيوعًا، حيث يحدث عندما يكون الجسم غير قادرًا على استخدام الإنسولين بشكل صحيح أو عندما يكون إنتاجه غير كافٍ. كما يمكن لمرضى السكري من النوع الثاني إدارة حالتهم من خلال التغذية السليمة وممارسة النشاط البدني والالتزام بعقار سيتاجليبتين للعلاج والحد من صعوبة الأعراض.


كان يعتقد في السابق أن هذا النوع من السكري يصيب الأشخاص البالغين فقط. ولكنه أصبح أكثر شيوعًا في الأطفال والمراهقين في السنوات الأخيرة. حيث يحدث هذا النوع من السكري عندما يكون جسم الشخص غير قادر على استخدام الأنسولين بشكل فعال. أو ينتج كمية غير كافية منه. و غالبًا ما يرتبط السكري من النوع 2 بالعوامل الوراثية ونمط الحياة غير الصحي.


أعراض السكري: 


تتميز أعراض مرض السكري بالعديد من العلامات التحذيرية التي يجب أن يكون الأشخاص على دراية بها. حيث تشمل هذه الأعراض العطش المفرط والجوع الزائد بالإضافة  لفقدان الوزن غير المبرر، والتبول المتكرر، والتعب المستمر، والجروح التي تستغرق وقتًا طويلاً في الشفاء.

ولو لاحظت هذه الأعراض، فقد تكون هناك حاجة لإجراء فحوصات واختبارات لمراقبة مستويات السكر في الدم.


بالإضافة إلى ذلك، هناك عوامل محتملة تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، مثل العوامل الوراثية والعوامل البيئية ونمط الحياة غير الصحي. حيث يمكن الحد من خطر الإصابة بمرض السكري من خلال اتباع نمط حياة صحي، بما في ذلك:


التغذية السليمة: 


حيث يمكن اتباع نظام غذائي متوازن يشمل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الصحية، وتجنب الأطعمة الغنية بالسكر والدهون المشبعة.


ممارسة النشاط البدني:


كما يجب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل المشي أو ركوب الدراجة أو السباحة. حيث يساعد النشاط البدني على تحسين قدرة الجسم على استخدام الإنسولين والتحكم في مستويات السكر في الدم.


الحفاظ على وزن صحي:


يجب الحفاظ على وزن صحي وتجنب السمنة، حيث يعتبر السمنة عاملاً مساهمًا رئيسيًا في زيادة خطر الإصابة بمرض السكري.


الحد من التوتر: 


حاول إدارة التوتر والضغوط النفسية بواسطة تقنيات الاسترخاء والتأمل وممارسة النشاطات التي تساعدك على التخلص من التوتر.


زيارة الطبيب بانتظام: 


كما يجب الالتزام بإجراء الفحوصات الروتينية والفحوصات الطبية للتحقق من مستويات السكر في الدم والتشخيص المبكر لأي علامات محتملة للسكري. وفي أغلب الحالات قد يصف الطبيب سيتاجليبتين علاج فعال للسكري من النوع الثاني.


حيث يعتبر مرض السكري تحديًا صحيًا يتطلب التوعية والرعاية المستمرة. من خلال التغذية السليمة وممارسة النشاط البدني والعناية الطبية المنتظمة والالتزام بعقار سيتاجليبتين. 

قد يساعد للأشخاص المصابين بمرض السكري بالحفاظ على صحتهم وتحسين جودة حياتهم. 

حيث إن التوعية بالأعراض والوقاية تلعب دورًا حاسمًا في الحد من انتشار المرض وتقليل المضاعفات المحتملة للسكري.




الأشكال الدوائية sitagliptin:


كما يتوافر سيتاجليبتين على شكل أقراص بجرعات مختلفة وهي:

1- 25 ملغ

2- 50 ملغ

3- 100 ملغ


و يجب الالتزام بجرعة sitagliptin على حسب إرشادات الطبيب وذلك لتجنب الآثار الجانبية والمضاعفات.


حيث تشمل جرعة البالغين المصابين بداء السكري من النمط الثاني حوالي 100 ملغ تؤخذ فموياً كل يوم. كما تشمل جرعة الأطفال المصابين بداء السكري من النمط الثاني حوالي 100 ملغ تؤخذ فموياً كل يوم تحت إشراف الطبيب المختص. وأما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من اختلال كلوي معتدل فإن جرعة هي 50 ملغ مرة واحدة في اليوم وتعطى تحت إشراف الطبيب المختص.

حيث يتم منع استخدام sitagliptin يمنع استخدام sitagliptin عند وجود أي ردة فعل تحسسية من أحد مكونات الدواء.


وفي بعض الحالات يمكن أن يستخدم بحذر وتحت إشراف طبي:


1- كما في حالات اضطرابات في الكلى 

2- بالإضافة لحالات الحمل والإرضاع.


إرشادات الاستخدام sitagliptin:


حيث توجد بعض الاحتياطات الواجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدام سيتاجليبتين، من أبرزها:


1- يجب الالتزام بتعليمات الطبيب والجرعات المحددة.

2- أهمية ممارسة الرياضة، كما يجب اتباع حمية غذائية مع استخدام الدواء.

3- كما لا يجب أن يؤخذ sitagliptin لعلاج السكري من النمط الأول.

4- حيث يمنع تعاطي الكحول بتزامن مع استخدام سيتاجليبتين، بالإضافة لذلك يؤدي تناول الكحول إلى التقليل من مستوى الجلوكوز (السكر) في الدم. وبالتالي يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم.


مخاطر إهمال تناول جرعات ال سيتاجليبتين الموصوفة:


وعند توقف المريض عن تناول الدواء فجأة بعد ملاحظة التحسن مع تناوله فإنَ هذا قد يُرافقه عودة ظهور أعراض المرض مرّةً أخرى. أمَا في حال عدم تناول الدواء كُليا بالطبع لن تختفي أعراض السكري النوع الثاني أبدًا، بل على العكس قد تزداد سوءًا.


 وربما يحدث تفويت لجرعة الدواء أيضًا بسبب النسيان، ولا بأس في ذلك، حيث يُمكن تعويضها مُباشرةً عند تذكّرها. ولكن في حالة اقتراب موعد الجرعة التي تليها يجب الانتظار وأخذ جرعة واحدة فقط في موعد الجرعة التالية، وتجنب مُضاعفة الجرعة لتعويض الجرعة الفائتة.



وفي الختام، يعتبر مرض السكري في سن صغيرة تحديًا حقيقيًا للأفراد وعائلاتهم. يتطلب إدارة المرض اهتمامًا مستمرًا ومتعاونًا بين الأطفال والمراهقين والأهل والأطباء. من خلال التعليم والتوعية والدعم النفسي، يمكن للأشخاص الصغار المصابين بالسكري أن يحققوا نوعًا جيدًا من الحياة ويتمتعوا بصحة جيدة على المدى الطويل. من خلال الالتزام بعقار سيتاجليبتين واتباع نمط حياة سليم.

قيم المقال

0/5

اترك تعليقا

التعليقات