دوانا دوانا

انخفاض السكر في الدم

انخفاض السكر في الدم
انخفاض السكر في الدم
  • بواسطة Dawanaa

  • منذ سنة

انخفاض السكر في الدم

 يحدث انخفاض نسبة السكر في الدم عندما تكون مستويات الجلوكوز (السكر) في الدم منخفضة جدًا لدرجة لا تكفي الخلايا من الحصول على الطاقة اللازمة.

يعتبر نقص السكر في الدم شائعًا لدى مرضى السكري الذين يتناولون الأنسولين وبعض أدوية السكري عن طريق الفم (وليس جميعها).

لماذا تحدث مشكلة انخفاض السكر؟ 

يحدث انخفاض نسبة السكر في الدم عندما يقوم الشخص المصاب بالسكري بواحد أو أكثر مما يلي:

  • تناول الكثير من الأنسولين (أو دواء السكري الفموي الذي يجعل جسمك يفرز الأنسولين) .
  • لا يأكل ما يكفي من الطعام .
  • ممارسة الرياضة بقوة دون تناول وجبة خفيفة أو تقليل جرعة الأنسولين مسبقًا.(تعرف علي طريقة تعديل الجرعة والنظام الغذائي)
  • الانتظار طويلا بين الوجبات ( الجوع ) .
  • الإفراط في تناول الكحوليات على الرغم من أن تناول الكحول بشكل معتدل أيضا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بنقص السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول .

ما هي أعراض انخفاض السكر في الدم؟

 تختلف أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم من شخص لآخر ويمكن أن تتغير بمرور الوقت.

خلال المراحل المبكرة من انخفاض نسبة السكر في الدم، يمكن تشعر بالآتي:

  • العرق والرجفة.
  • الشعور بالجوع.
  • شعور بالتوتر والقلق.

إذا لم يتم علاج انخفاض السكر في الدم يمكن أن تصبح الأعراض أكثر حدة ويمكن أن تشمل:

  • صعوبة المشي.
  • الضعف العام.
  • صعوبة الرؤية بوضوح.
  • يصبح السلوك غريب وتحدث تغيرات في الشخصية.
  • الشعور بالارتباك.
  • فقدان الوعي أو النوبة.

لذلك يجب أن تؤكد أن لديك انخفاض في نسبة السكر في الدم عن طريق قياس مستوى السكر في الدم

حيث يُعرَّف انخفاض نسبة السكر في الدم عمومًا على أنه نسبة السكر في الدم 60 ملجم / ديسيلتر (3.3 ملمول / لتر) أو أقل.

ويجب العلم أنه قد تظهر على بعض مرضى السكري أعراض انخفاض سكر الدم عند مستويات أعلى قليلاً. فإذا كانت مستويات السكر في الدم لديك مرتفعة لفترات طويلة من الوقت،

فقد تكون لديك أعراض وتشعر بالضعف عندما يقترب سكر الدم لديك من 100 مجم / ديسيلتر (5.6 ملي مول / لتر).

هل من الممكن عدم الإحساس بأعراض انخفاض السكر في الدم؟

نعم فقد يهمل المريض نقص السكر في الدم ولا يشعر به عندما:

لا تكون لديه الأعراض المبكرة التي تم ذكرها. نتيجة لذلك لا يمكنه الاستجابة والبحث عن حلول في المراحل المبكرة إلى أن تظهر العلامات الشديدة مثل

الإغماء

النوبات

يحدث عدم الوعي بنقص السكر في الدم بشكل متكرر عند الأشخاص الذين يتحكمون بشدة في مستويات السكر في الدم باستخدام الأنسولين

(يسمى العلاج المكثف وهو الذي يتم فيه تناول أكثر من جرعتين من الأنسولين). 

الأشخاص الذين يشربون كميات كبيرة من الكحول.

المرضى الذين يتناولون حاصرات بيتا (تستخدم عادة للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم) قد لا يلاحظون الأعراض أو قد لا يدركون أن الأعراض ناتجة عن انخفاض نسبة السكر في الدم.

 يمكن أن يحدث عدم الوعي بنقص السكر في الدم أيضًا عند الأشخاص الذين يتناولون بعض أدوية السكري عن طريق الفم

(على سبيل المثال الغليبوريد (الاسم التجاري: جلوكوفانس-Glucovance) خاصةً عند كبار السن

البالغين المصابين بأمراض القلب أو الكلى.

ما هو نقص السكر الدم الليلي؟

نقص السكر في الدم الليلي هو شكل من أشكال عدم المعرفة بنقص السكر في الدم.

وبالتالي إذا كنت تعاني من نقص سكر الدم الليلي، فمن غير المرجح أن تظهر عليك الأعراض التي تنبهك إلى الحاجة إلى العلاج.

قد يكون من الصعب تشخيص نقص السكر في الدم الليلي ويمكن أن يزيد من خطر عدم الوعي بنقص السكر في الدم خلال 48 إلى 72 ساعة التالية.

كيفية الوقاية من انخفاض السكر في الدم؟

 أفضل طريقة تلك المشكلة هي مراقبة مستويات السكر في الدم بشكل متكرر والاستعداد لمعالجته على الفور في جميع الأوقات. لذلك ستحتاج الآتي:

  • يجب أن تكون على دراية بالأعراض ويجب أن تحمل دائمًا أقراص الجلوكوز أو الحلوى الصلبة أو غيرها من مصادر الكربوهيدرات سريعة المفعول.
  • يوصى باستخدام أقراص الجلوكوز ولكن من غير المحتمل أن تتناولها إلا إذا كان مستوى السكر في الدم لديك منخفضًا.
  • يمكن أن يؤدي التدريب على التوعية بتلك المشكلة إلى تحسين قدرتك على التعرف على انخفاض نسبة السكر في الدم في وقت مبكر.

كيفية علاج انخفاض السكر في الدم؟

  • إذا كان سكر الدم لديك يتراوح من 51 إلى 70 مجم / ديسيلتر (2.8 إلى 3.9 ملي مول / لتر) فيجب عليك تناول 10 إلى 15 جرامًا من الكربوهيدرات سريعة المفعول

(على سبيل المثال 1/2 كوب عصير فواكه او 6 إلى 8 حلوى صلبة أو 3 إلى 4 أقراص الجلوكوز).

  • إذا كنت أقل من 50 ملجم / ديسيلتر (2.8 مليمول / لتر)، فتناول 20 إلى 30 جرامًا من الكربوهيدرات سريعة المفعول.

تجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون (مثل قطع الحلوى) أو البروتين (الجبن) في البداية لأنها تبطئ من قدرة جسمك على امتصاص الجلوكوز.

علاج انخفاض السكر في الدم بالأدوية

الجلوكاجون  Glucagon

الجلوكاجون هو هرمون يرفع مستويات السكر في الدم في حالة الطوارئ. يجب أن يتعلم رفيق الغرفة أو الزوج أو الوالد كيفية استخدام الحقن قبل حدوث حالة طارئة لأن إذا حدثت غيبوبة السكر قد يكون الأمر خطيرا.

طريقة استعمال الجلوكاجون Glucagon  

 يجب حقن الجلوكاجون في الفخذ أو البطن. تتشابه مواقع وتقنية الحقن مع حقن الأنسولين.

  1. أزل واقي الإبرة وحقن محتوى المحقنة بالكامل(امل) في مسحوق الجلوكاجون. 
  2. حرك الخليط برفق حتى يذوب المسحوق.
  3. يجب أن يكون المحلول واضحا.
  4. لا تستخدم المحلول إذا تغير لونه.
  5. امسك الزجاجة رأسًا على عقب واسحب المحتويات إلى المحقنة (1مجم في حقنة للبالغين والأطفال فوق 20 كجم. يحتاج الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 20 كيلو إلى نصف الجرعة ويجب سحب نصف المحلول فقط (0.5 مجم من المحقنة).
  6. اختر موضع الحقن في البطن أو الفخذ.
  7. اضغط على المكبس لحقن الجلوكاجون.
  8. اقلب الشخص إلى جانبه. هذا يمنع الاختناق إذا تقيأ.

متى تختفي الأعراض؟

يجب أن تختفي الأعراض في غضون 10 إلى 15 دقيقة على الرغم من أن الغثيان والقيء قد يستمر حتى بعد 60 إلى 90 دقيقة. 

بمجرد أن يكون الشخص مستيقظًا وقادرًا على البلع، قدم له كربوهيدرات سريعة المفعول مثل أقراص الجلوكوز أو العصير.

بعد أن يبدأ الشخص في الشعور بالتحسن يجب عليه تناول وجبة خفيفة تحتوي على البروتين مثل البسكويت والجبن أو شطيرة زبدة الفول السوداني.

أما إذا كان المريض غير واعٍ في غضون 10 دقائق فيجب إعطاء حقنة أخرى من الجلوكاجون ويجب استدعاء مساعدة الطوارئ على الفور.

أحدث أدوية علاج انخفاض السكر في الدم

يتوفر الآن دواء داسيجلوكاجون والذي وافقت عليه هيئة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2021.

وهو مشتق من هرمون الجلوكاجون ولكن بمزايا أفضل وطرق حل وحقن أفضل.

ويستخدم دواء داسيجلوكاجون لعلاج الانخفاض الشديد في نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم الحاد)

لدى البالغين والأطفال بعمر 6 سنوات على الأقل. وهو دواء مهم جدا بالنسبة للأطباء وذلك لأن خطورة انخفاض سكر الدم تعد أكثر خطورة من ارتفاعه.

من الممكن أن يؤدي انخفاض السكر ضرر دائم في الصحة العقلية وذلك لأن السكر هو الغذاء الأساسي للمخ.

(تعرف على أحدث دواء لعلاج غيبوبة السكر)

اقرأ أيضا : دواء داسيجلوكاجون Dasiglucagon “أحدث دواء لعلاج غيبوبة السكر”

قيم المقال

0/5

اترك تعليقا

التعليقات