دوانا دوانا

أخطر 8 علامات أولية تدل على اصابتك بمرض السكر

  • الرئيسية
  • أخطر 8 علامات أولية تدل على اصابتك بمرض السكر
أخطر 8 علامات أولية تدل على اصابتك بمرض السكر
أخطر 8 علامات أولية تدل على اصابتك بمرض السكر
  • بواسطة admin

  • منذ 7 أشهر

أخطر 8 علامات أولية تدل على اصابتك بمرض السكر

العلامات الأولى لمرض السكري النوع الثاني

يؤدي مرض السكري من النوع 2 إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم لدى الشخص بشكل كبير. وتشمل العلامات المبكرة زيادة العطش، وكثرة التبول، والتعب.

ويمكن أن تكون بداية مرض السكري من النوع 2 تدريجية، ويمكن أن تكون الأعراض خفيفة خلال المراحل المبكرة. ونتيجة لذلك، قد لا يدرك الكثير من الناس أنهم مصابون بهذه الحالة.

في هذه المقالة، نلقي نظرة على العلامات والأعراض المبكرة لمرض السكري من النوع الثاني وأهمية التشخيص المبكر. نناقش أيضًا عوامل الخطر لتطوير هذه الحالة.

ما مدى انتشار مرض السكر النوع الثاني؟

يقدر أن مرض السكري يؤثر على ما يقرب من 530 مليون بالغ في جميع أنحاء العالم بناءا على آخر إحصائيات، مع انتشار عالمي بنسبة 10.5 بالمائة بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 79 عامًا. كما يمثل مرض السكري من النوع الثاني حوالي 98% من اجمالي تشخيصات مرض السكري على مستوى العالم.

ما هي العلامات والأعراض المبكرة لمرض السكر النوع الثاني؟

يمكن أن تشمل العلامات والأعراض المبكرة لمرض السكري من النوع 2 ما يلي:

1-كثرة التبول

عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة، تحاول الكلى إزالة السكر الزائد عن طريق تصفيته من الدم مما يؤدي على خروج كمية من الماء مع السكر الزائد. يمكن أن يؤدي هذا إلى حاجة الشخص إلى التبول بشكل متكرر، خاصة في الليل.

2-زيادة العطش

التبول المتكرر الضروري لإزالة السكر الزائد من الدم يمكن أن يؤدي إلى فقدان الجسم للمياه الإضافية. مع مرور الوقت، يمكن أن يسبب ذلك الجفاف ويجعل الشخص يشعر بالعطش أكثر من المعتاد.

3-الجوع المتكرر

في كثير من الأحيان لا يحصل مرضى السكري على ما يكفي من الطاقة من طعامهم. لذلك يقوم الجهاز الهضمي بتقسيم الطعام إلى سكر بسيط يسمى الجلوكوز، والذي يستخدمه الجسم كوقود. عند الأشخاص المصابين بداء السكري، لا ينتقل ما يكفي من هذا الجلوكوز من مجرى الدم إلى خلايا الجسم.

ونتيجة لذلك، غالبًا ما يشعر الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الثاني بالجوع المستمر، بغض النظر عن مدى حداثة تناولهم الطعام.

4-التعب الغير مبرر

يمكن أن يؤثر مرض السكري من النوع 2 على مستويات طاقة الشخص ويجعله يشعر بالإرهاق. ويحدث التعب الناتج عن مرض السكري بسبب عدم انتقال كمية كافية من السكر من مجرى الدم إلى خلايا الجسم.

5-الرؤية الضبابية

يمكن أن تؤدي زيادة نسبة السكر في الدم إلى إتلاف الأوعية الدموية الدقيقة في العين، مما قد يؤدي إلى ضبابية الرؤية. يمكن أن يحدث هذا في إحدى العينين أو كلتيهما.

كما يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تورم عدسة العين. يمكن أن يسبب هذا عدم وضوح الرؤية ولكنه سيتحسن عندما تنخفض مستويات السكر في الدم.

إذا لم يتم علاج الشخص المصاب بمرض السكري، فقد يصبح الضرر الذي يلحق بهذه الأوعية الدموية أكثر خطورة، وقد يحدث فقدان البصر الدائم في النهاية.

6-بطء شفاء الجروح والجروح

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف أعصاب الجسم والأوعية الدموية، مما قد يضعف الدورة الدموية. ونتيجة لذلك، حتى الجروح والجروح الصغيرة قد تستغرق أسابيع أو أشهر للشفاء. كما أن بطء التئام الجروح يزيد من خطر العدوى.

7-وخز أو تنميل أو ألم في اليدين أو القدمين

يمكن أن يؤثر ارتفاع مستويات السكر في الدم على الدورة الدموية ويلحق الضرر بالأعصاب. في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الألم أو الإحساس بالوخز أو التنميل في اليدين والقدمين.

تُعرف هذه الحالة باسم الاعتلال العصبي. يمكن أن يتفاقم مع مرور الوقت ويؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة إذا لم يحصل الشخص على علاج لمرض السكري.

8-ظهور بقع من الجلد الداكن

يمكن أن تنتج أيضًا بقع من الجلد الداكن تتشكل على تجاعيد الرقبة أو الإبط أو الفخذ من مرض السكري. قد تبدو هذه البقع ناعمة ومخملية. تعرف هذه الحالة الجلدية باسم الشواك الأسود acanthosis nigricans.

أهمية التشخيص المبكر

إن التعرف على العلامات المبكرة لمرض السكري من النوع 2 يمكن أن يسمح للشخص بالحصول على التشخيص والعلاج في وقت أقرب.

حيث أن الحصول على العلاج المناسب وإجراء تغييرات في نمط الحياة والتحكم في مستويات السكر في الدم يمكن أن يحسن بشكل كبير صحة الشخص ونوعية حياته ويقلل من خطر حدوث مضاعفات.

المضاعفات المترتبة على إهمال العلاج

بدون علاج، يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل مستمر إلى مضاعفات خطيرة تهدد الحياة في بعض الأحيان، بما في ذلك:

·       أمراض القلب والشرايين

·       السكتة دماغية "الجلطات"

·       تلف الأعصاب، أو الاعتلال العصبي

·       مشاكل القدم

·       أمراض الكلى، والتي يمكن أن تؤدي إلى حاجة الشخص لغسيل الكلى

·       مرض العين أو فقدان الرؤية

·       مشاكل جنسية

يعد الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة أمرًا بالغ الأهمية لمنع بعض هذه المضاعفات. كلما ظلت مستويات السكر في الدم لفترة أطول خارج نطاق السيطرة، زاد خطر حدوث مشاكل صحية أخرى.

عوامل الخطر لمرض السكري من النوع 2

يمكن لأي شخص أن يصاب بمرض السكري من النوع 2، ولكن هناك عوامل معينة يمكن أن تزيد من خطر إصابة الشخص. تشمل عوامل الخطر هذه الآتي:

 

·       السن 45 سنة أو أكثر

·       وجود زيادة في الوزن أو السمنة

·       تناول نظام غذائي غير متوازن

·       وجود تاريخ عائلي لمرض السكري

·       وجود متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

·       وجود تاريخ طبي للإصابة بسكري الحمل أو أمراض القلب أو السكتة الدماغية

·       الإصابة بمقدمات السكري

في النهاية:

مرض السكري من النوع 2 هو حالة شائعة تسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم. يمكن أن تشمل العلامات والأعراض المبكرة التعب والجوع، وكثرة التبول، وزيادة العطش، ومشاكل في الرؤية، وبطء التئام الجروح، وعدوى الخميرة.

ويجب على أي شخص يعاني من علامات وأعراض محتملة لمرض السكري الاتصال بالطبيب لإجراء تقييم، خاصة إذا كان لديه عوامل خطر أخرى لتطوير هذه الحالة. 

قيم المقال

0/5

اترك تعليقا

التعليقات