دوانا دوانا

تعرف على التشنج المهبلي وكيفية التخلص منه

  • الرئيسية
  • تعرف على التشنج المهبلي وكيفية التخلص منه
تعرف على التشنج المهبلي وكيفية التخلص منه
تعرف على التشنج المهبلي وكيفية التخلص منه
  • بواسطة admin

  • منذ 4 أسابيع

تعرف على التشنج المهبلي وكيفية التخلص منه

التشنج المهبلي  Vaginismus

التشنج المهبلي هو شد أو انقباض لا إرادي للعضلات حول المهبل "المهبل جزء من الجهاز التناسلي للأنثى" يربط الجزء السفلي من الرحم (عنق الرحم) بخارج الجسم.

تحدث هذه التشنجات العضلية غير المقصودة تحدث أثناء العاقة الجنسية بين الزوجين أو وجود سدادة قطنية أو أداة طبية في منطقة المهبل. وقد تكون التشنجات غير مريحة إلى حد ما أو مؤلمة للغاية.

في هذا المقال ستتعرف على التشنج المهبلي أعراضه و أسبابة والطرق الصحيحة للتخلص منه.

من الذي قد يصاب بالتشنج المهبلي؟

قد تظهر أعراض التشنج المهبلي عندما يحدث الإيلاج للأنثى لأول مرة. يمكن أن تحدث الحالة أيضًا في المرة الأولى التي يحاول فيها الشخص إدخال سدادة قطنية أو إجراء فحص الحوض في عيادة الطبيب.

كذلك يمكن أن تصاب بعض النساء بالتشنج المهبلي في وقت لاحق من الحياة.

ما هي أنواع التشنج المهبلي؟

هناك نوعان رئيسيان من التشنج المهبلي.

التشنج المهبلي الأولي:

يحدث هذا عندما تشعر المرأة بالألم في كل مرة أثناء العلاقة أو عندما تقوم بأي إجراء طبي في منطقة الحوض.

التشنج المهبلي الثانوي:

يحدث هذا عندما مارست المرأة الجنس دون ألم من قبل ولكن بعد ذلك يصبح الأمر صعبًا أو مستحيلًا. يطلق عليه أيضًا التشنج المهبلي المكتسب.

أعراض التشنج المهبلي

غالبًا ما يكون الجنس المؤلم (عسر الجماع) هو العلامة الأولى للتشنج المهبلي. يحدث الألم فقط مع الإيلاج. عادة ما يختفي بعد الانسحاب ولكن ليس دائمًا.

تصفه بعض النساء على أنه حرقان أو شعور بأن القضيب "يصطدم بالجدار".

تشعر العديد من النساء المصابات بالتشنج المهبلي أيضًا بعدم الراحة عند إجراء فحص الحوض في عيادة الطبيب.

تشمل الأعراض الأخرى للتشنج المهبلي:

·       الخوف من الألم أو ممارسة الجنس

·       فقدان الرغبة الجنسية

·       هذه الأعراض لا إرادية مما يعني أن المرأة لا تستطيع السيطرة عليها دون علاج.

ما هي أسباب التشنج المهبلي؟

لا يعرف الأطباء بالضبط سبب حدوث التشنج المهبلي. عادة ما يكون مرتبطًا بالقلق أو الخوف من الإيلاج. لكن ليس من الواضح دائمًا أيهما يأتي أولاً، التشنج المهبلي أم القلق.

وتختلف الأسباب من امرأة لأخرى؛ فبعضهن لا يتألمن إلّا أثتاء الجماع فقط ولا يتأثرن بالفحوصات الداخلية للرحم أو إدخال أي شيئ أخر للمهبل، وبعضهن الآخر قد يتأثر من أي شيء، لذا فقد تتعدد الأسباب الكامنة وراء التشنج المهبلي،

أكثر الأسباب شيوعاً:

·       في حال كانت أول تجربة لإيلاج مصحوبة بألم نتيجة عدم لباقة شريك الحياة، فإن المرأة قد تعاني من تشنج المهبل في اللقاء الجنسي الذي يليه.

·       الاعتقاد أن ممارسة الجنس أمر غير أخلاقي 

·       الخوف من الآلام المرتبطة بالجماع لا سيما أن فض غشاء البكارة عند أول محاولة للاتصال جنسي يؤدي إلى التشنج.

·       الألم مع الجماع :في الماضي أو الحاضر إذا اشتكت المرأة من ألم أثناء الجماع قد يعيقها ويوترها ويجعل عملية الجماع أمرًا غاية في الصعوبة.

كيف يتم تشخيص التشنج المهبلي؟

سيسألك طبيبك عن أعراضك وتاريخك الطبي والجنسي.

سيجرون فحصًا للحوض للبحث عن الحالات الصحية الأخرى التي قد تسبب الألم. وقد تحتاج إلى بعض العلاج قبل أن تتمكن من تحمل الفحص مثل المسكنات أو باسط للعضلات.

ويعتمد الطبيب في التشخيص على الأعراض المرافقة للتشنج المهبلي ويشمل تشخيص تشنج المهبل على ما يلي:

·       الحالة النفسية للمرأة والتحدث معها عن مخاوفها

·       فحص الحوض

"وهو فحص بدني لأجهزة الحوض لدى الإناث، وقد تشعر المرأة التي تعاني من تشنج المهبل من الخوف للتعرض لفحص الحوض خوفاً التألم، لذ يجب مناقشة ذلك مع الطبيب".

علاج التشنج المهبلي

تركز علاجات التشنج المهبلي على تقليل رد فعل عضلاتك الذي يتسبب في شدها. تتصدى العلاجات أيضًا للقلق أو المخاوف التي تساهم في حدوث التشنج المهبلي.

قد يوصي الطبيب الخاص بك بواحد أو أكثر من هذه العلاجات:

العلاج الموضعي:

قد يساعد الليدوكائين الموضعي أو الكريمات المركبة في تخفيف الألم المصاحب لهذه الحالة.

العلاج الطبيعي لقاع الحوض:

سيعلمك المعالج الفيزيائي كيفية إرخاء عضلات قاع الحوض.

العلاج بالموسع المهبلي Vaginal dilator therapy:

 الموسعات المهبلية هي أجهزة على شكل أنبوب تأتي بأحجام مختلفة. الغرض الأساسي منها هو شد المهبل. يستخدم الأشخاص المصابون بالتشنج المهبلي الموسعات ليصبحوا أكثر راحة وأقل حساسية تجاه اختراق المهبل. قد يوصي مزودك أولاً بوضع كريم مخدر موضعي على الجزء الخارجي من المهبل لتسهيل عملية الإدخال.

العلاج السلوكي المعرفي (CBT):

يساعدك العلاج السلوكي المعرفي على فهم كيفية تأثير أفكارك على عواطفك وسلوكياتك. إنه علاج فعال للقلق والاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

المشورة الجنسية:

تشمل المشورة التعريف عن الجنس والعلاقة الحميمة بين الزوجين، والتعريف الكامل عن الأعضاء الجنسية لدى الزوجين. تعاون الزوج ممكن أن يساعد في الموضوع والتعاون بين الاثنين مهم جدًا خاصة أثناء الجماع.

تمارين كيجل:

تساعد تمارين كيجل على شد عضلات الحوض التي بدورها تتحكم بعضلات المثانة والمهبل.

قيم المقال

0/5

اترك تعليقا

التعليقات