دوانا دوانا

علاج البشرة

علاج البشرة
علاج البشرة
  • بواسطة admin

  • منذ 9 أشهر

علاج البشرة

كيفية علاج البشرة والاعتناء بها

  • لا سيما أن البشرة هي محط اهتمام الجميع، وبالأخص النساء. فإن معظم النساء تهتم كثيرا بعلاج البشرة وكيفية الاعتناء بها، وبأفضل الوصفات والمنتجات التي تساعدها على علاج بشرتها لتعطيها أفضل نتيجة ممكنة.
  • لعلاج البشرة أهمية كبيرة لدى الكثير، حيث أنهم يتأثرون ببشرتهم و مشاكلها بشكل كبير. لذلك فإن الاهتمام الأكبر يكون بها وبطرق علاجها، وكيفية ظهورها براقة ومشرقة.
  • كما أن للبشرة طرق علاج كثيرة، فهي تختلف حسب نوعها وطبيعتها. وسوف نوضح تلك الطرق المختلفة بالتفصيل في السطور القادمة.


أنواع البشرة : 

  • لا شك أنه قبل البحث عن طرق علاج البشرة، يجب علينا أولا معرفة أنواعها، حيث أن نوع البشرة هو ما يحدد طريقة علاجها. فلكل بشرة روتين عناية خاص بها حسب طبيعتها.
  •  للبشرة خمسة أنواع سوف نتعرف عليها بالتفصيل، ثم بعد ذلك نتطلع على طريقة علاج كلا منها.

البشرة الدهنية : 

  • إن أصحاب البشرة الدهنية يعانون بنسبة كبيرة من ظهور الحبوب، وهذا ما يسبب لهم إزعاج كبير، وذلك لزيادة وجود الزيوت الطبيعية في البشرة. 
  • فإن لأي بشرة خلايا مسؤولة عن إنتاج الزيوت الطبيعية، وهي ما تساعد على حفاظها صحية وناعمة. ولكن عندما تزيد نسبة تلك الزيوت عن معدلها الطبيعي، يجعل البشرة دهنية ويظهر بها بعض العيوب، والتي من أكثرها انتشارا عند الكثير هو حب الشباب.
  •  وبالإضافة إلى ذلك أن البشرة الدهنية دائما ما تكون لامعة خصوصا في منطقة الأنف والجبين.

البشرة الجافة :

  •  هي بشرة تميل للجفاف، فعندما تكون البشرة جافة تصبح ذات ملمس خشن ومشدود في بعض مناطق الوجه وخاصة منطقة الخدين والفك، 
  • كما أنها ربما تكون متهيجة وبها بعض القشر والتشققات. وعدم معالجتها قد يؤدي إلى ظهور التجاعيد والشيخوخة المبكرة.

البشرة المختلطة: 

  • هي مزيج من البشرة الدهنية والجافة. وعادة ما تكون المناطق الدهنية في الوجه هي مناطق ( الجبين، والأنف، والذقن )، والمناطق الجافة هي مناطق ( الفم والخدين ). 
  • إن أصحاب البشرة المختلطة يعانون من مشاكل البشرة الدهنية والبشرة الجافة معا، فدائما ما تكون بشرتهم بها بعض التجاعيد سواء كان في منطقة العين أو الفك. 
  • كما أنهم يعانون من المسام الواسعة في منطقة الأنف مما يسبب ظهور الحبوب والرؤوس السوداء، بالإضافة إلى تشقق وتقشر البشرة. 

البشرة العادية : 

  • هي بشرة تتمتع بدرجة رطوبة معتدلة، فهي في منتصف الجافة والدهنية. و تتمتع بالنضارة واللون الموحد، وغالبا ما تكون بلا عيوب ولا شوائب.
  •  والأهم أن ملمسها دائما موحد، فلا يوجد مناطق جافة ولا مناطق دهنية. 
  • كما أنها لا تحتاج إلى منتجات معينة، فكثيرا ما تكون جميع المستحضرات والمنتجات مناسبة لها، فلذلك تكون طرق العناية بها سهلة وبسيطة. 
  • وبالرغم من أن أصحاب هذه البشرة محظوظون بامتلاكهم إياها، إلا أن نسبتهم أقل بكثير من غيرهم.

البشرة الحساسة : 

  • هي البشرة الأكثر عرضة للتهيجات أو الاحمرار أو الحساسية الناتجة عن المواد الكيميائية. 
  • تصبح البشرة حساسة نتيجة لضعف وظيفة الحاجز الواقي للبشرة، حيث أنه مسؤول عن حماية البشرة من دخول البكتيريا فيها، كما أنه يحافظ على ترطيبها ويحميها من الجفاف. لذلك فإذا أصبح هذا الحاجز ضعيف في حماية البشرة فيؤثر بشكل كبير على البشرة ويجعلها حساسة وتتأثر من أقل ضرر.


طرق علاج البشرة : 

  • كما ذكرنا سابقا أننا يجب علينا أولا معرفة أنواع البشرة، كي نعرف طرق علاج البشرة.
  • وبما أننا أصبحنا ملمين بأنواع البشرة الخمس ومعرفة كل واحدة منها، فقد حان دور معرفة طرق العلاج بكل بشرة على حدة.

علاج البشرة الدهنية : 

  • تنظيف البشرة من الزيوت، وهناك بعض المواد الطبيعية التي تساعد البشرة من تقليل إفراز الزيوت، وتنظيفها من الجلد الميت أو الأتربة. فمن أمثلة تلك المواد الطبيعية : (زيت الجوجوبا - دقيق الشوفان - العسل - زيت جوز الهند - الطين - الزبادي - الشاي الأخضر  - الطماطم ).
  • غسل الوجه مرتين يوميا بماء فاتر وغسول مناسب ولطيف على البشرة.
  • تقشير البشرة لإزالة الجلد الميت، فهو له عدة طرق، منها : المكونات الطبيعية مثل ( السكر والبن ) أو كريمات كيميائية للتقشير.
  • غسل الوجه بالتونر، والذي يمكن أن يكون بمواد طبيعية أو كيميائية.
  • إزالة المكياج، فقد يتسبب بقاء المكياج على البشرة وتهيجها وانسداد المسامات.

علاج البشرة الجافة :

  • إن أكثر ما تحتاجه البشرة الجافة هو الترطيب الزائد، لذلك فأفضل علاج لها هو استخدام مرطب مناسب مع نوع البشرة، وخالي من المواد العطرية.
  • النظام الغذائي الصحي، فالطعام الذي يحتوي على سعرات حرارية كثيرة يؤثر سلبا على البشرة. فالجسم يكون بحاجة إلى غذاء به كمية مناسبة من الماء للحفاظ على معدل رطوبة البشرة وحمايتها من الجفاف.

علاج البشرة المختلطة : 

  •  استخدام واقي الشمس للحفاظ على البشرة من أشعة الشمس الضارة.
  • استخدام الغسول المناسب يوميا مع الماء الفاتر.
  • استخدام التونر المناسب، لتهدئة البشرة وترطيبها جيدا.
  • تقشير البشرة أسبوعيا لإزالة الجلد الميت.
  • ترطيب البشرة ليلا بالمرطب المناسب، لإعادة النضارة.

علاج البشرة العادية : 

  • استخدام الغسول المناسب صباحا، لتنظيف البشرة جيدا.
  • استخدام التونر المناسب للبشرة، ويفضل أن يحتوي على فيتامين ج.
  • ترطيب البشرة جيدا بالمرطب المناسب.

علاج البشرة الحساسة : 

  • استخدام زيوت خفيفة على البشرة أثناء الاستحمام، ويفضل عدم قضاء وقت طويل، وأن تكون المياه ذات درجة حرارة منخفضة، لمساعدة الحاجز الواقي للبشرة باستعادة وظيفته.
  • اختيار منتجات عناية بالبشرة الحساسة.
  • ترطيب البشرة بمرطبات تحتوي على زيوت ومواد مضادة للحساسية، ويفضل أن يكون بها زبدة الشيا أو زيت جوز الهند أو حمض اللاكتيك.
  • تناول الغذاء الذي يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، و فيتامين C.
  • استخدام مستحضرات تجميل تلائم البشرة الحساسة.
  • غسل الوجه يوميا بلطف، باستخدام غسول مناسب لا يحتوي على مواد عطرية أو كيميائية.
  • استخدام واقي الشمس الذي يحجب الأشعة الضارة جيدا.

وفي الختام، يمكننا القول بأن علاج البشرة والاعتناء بها أمر ضروري ومهم ولا يمكن الاستهوان به. حيث أن الإهمال بالبشرة وعدم معرفة نوعها وطرق علاجها والاعتناء الصحيح بها قد يسبب الكثير من الأضرار. لذلك فإن تنظيف البشرة جيدا وترطيبها واستخدام المنتجات الملائمة لها يجب أن يكون طبيعي مع كل فرد. ولكن هذا لا ينفي أن الحفاظ على غذائنا الصحي جزء لا يتجزأ من طرق علاج البشرة والعناية بها. 



قيم المقال

0/5

اترك تعليقا

التعليقات