دوانا دوانا

تعرف على فوائد وأضرار مشروبات الطاقة.

  • الرئيسية
  • تعرف على فوائد وأضرار مشروبات الطاقة.
تعرف على فوائد وأضرار مشروبات الطاقة.
تعرف على فوائد وأضرار مشروبات الطاقة.
  • بواسطة admin

  • منذ 9 أشهر

تعرف على فوائد وأضرار مشروبات الطاقة.

ما هي مشروبات الطاقة؟

تحتوي 'مشروبات الطاقة' على مستويات عالية جدًا من الكافيين والتي يمكن أن تصل عادةً إلى حوالي 80 مجم لكل وجبة لذلك تعتبر من المنبهات عالية الكفاءة

ولا يتم صنع مشروبات الطاقة لتتذوق جيدًا فحسب، بل إنها معروفة أيضًا بتعزيز مستويات الطاقة واليقظة البدنية والأداء. كما أنها تشكل خطر الإصابة بتسمم الكافيين.

تعرف على فوائد وأضرار مشروبات الطاقة.

ما هي مكونات مشروبات الطاقة؟

الكافيين Caffeine: هي مادة منبهة كما أنها يوفر طعمًا لطيفًا

التورين Taurine: مادة تحفز الجهاز العصبي المركزي

غرنا Guarana: وهو عشب جنوب أفريقي يحتوي على الثيوبرومين theobromine، الثيوفيلين theophylline، الفلافونويد flavonoids ويحتوي على ضعف تركيز الكافيين مقارنة بحبوب البن. ويتم استخدامه لتحسين مستويات الطاقة ويسبب زيادة في الناقلات العصبية المعززة للمزاج مثل الدوبامين

الجينسنغ: وهي مادة يقوي الذاكرة

إل كالرنيتين: يستخدم L-carnitine أحيانًا أيضًا لزيادة الطاقة وتسريع معدل الأيض

الجلوكورونولاكتون: هو مستقلب طبيعي مصنوع من الجلوكوز ويضاف أحيانًا لتخفيف التعب وتعزيز الرفاهية

السكر أو المحليات: مثل الأسبارتام وأسيسولفام البوتاسيوم

ما هي الفوائد المحتملة لمشروبات الطاقة؟

1-زيادة اليقظة والتركيز:

 المكون الرئيسي في معظم مشروبات الطاقة هو الكافيين، والذي يمكن أن يساعد في تحسين اليقظة والتركيز ويوفر أيضا دفعة مؤقتة في الطاقة.

2-تحسين الأداء الرياضي:

 تظهر بعض الأبحاث أن مشروبات الطاقة قد تعزز مقاييس معينة للأداء الرياضي مثل القدرة على التحمل والقوة والقدرة على القفز. يساعد الكافيين على حركة الأحماض الدهنية، مما يوفر المزيد من الوقود للعضلات.

3-تجديد السوائل والإلكتروليتات في الجسم:

تحتوي العديد من مشروبات الطاقة أيضًا على الكربوهيدرات والإلكتروليتات مثل الصوديوم والبوتاسيوم، والتي يمكن أن تساعد في معالجة الجفاف عند فقدان السوائل بسبب ممارسة الرياضة أو المرض.

ما هي العيوب والآثار الجانبية لمشروبات الطاقة؟


أولا الآثار الجانبية الخفيفة المرتبطة بمشروبات الطاقة

مشاكل النوم:

 يمكن أن تسبب الكميات الكبيرة من الكافيين في مشروبات الطاقة الأرق والأرق وصعوبة النوم. يبقى الكافيين في الجسم لعدة ساعات ويستمر في التسبب في اليقظة حتى عندما يكون النوم مطلوبًا.

 القلق وتغير المزاج:

 يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكافيين من مشروبات الطاقة إلى الشعور بالقلق والتهيج وتقلب المزاج المتكرر وحتى جنون العظمة في بعض الحالات وتميل التأثيرات إلى أن تكون أكثر وضوحًا عند المراهقين.

زيادة سرعة ضربات القلب:

قد تؤدي مشروبات الطاقة إلى ارتفاع معدل ضربات القلب، خاصة عند تناولها بكميات كبيرة. يمكن أن يكون هذا خطيرًا على الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب الأساسية. وغالبًا ما يصاحب ضربات القلب السريعة القلق والأرق.

ارتفاع ضغط دم:

 يرتبط تناول مشروبات الطاقة بشكل متكرر بارتفاع مستويات ضغط الدم. يُعتقد أن مزيج الكافيين والسكر يساهم في ارتفاع ضغط الدم بمرور الوقت. "يزيد ارتفاع ضغط الدم من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية".

خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2:

 قد يؤدي الاستهلاك المنتظم أو الإفراط في تناول مشروبات الطاقة إلى زيادة خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين ومرض السكري من النوع 2. فقد تلعب الكميات العالية من السكر والمنشطات مثل الكافيين دورًا في تغيير توازن السكر في الدم والتمثيل الغذائي.

الإدمان:

 في حين أن الكافيين لا يعتبر مادة مسببة للإدمان، فإن الكميات الكبيرة للغاية الموجودة في مشروبات الطاقة يمكن أن تؤدي إلى الاعتماد عليها والإدمان.

 غير آمن الأطفال والمراهقين:

لا ينصح بمشروبات الطاقة للأطفال لأن كميات الكافيين والمنشطات قد تكون عالية جدًا وقد تكون غير آمنة.

ثانيا الآثار الجانبية الشديدة المرتبطة بمشروبات الطاقة

نوبات التشنج:

 في حالات نادرة، ارتبط الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة بالنوبات، خاصةً عند الأفراد الأصغر سنًا. يُعتقد أن الكميات العالية جدًا من الكافيين والمنشطات تسهل من حدوث النوبة لدى بعض الأشخاص.

النوبات القلبية:

 على الرغم من ندرتها تشير بعض الأبحاث إلى أن إساءة استخدام مشروبات الطاقة كمحفز للنوبات القلبية لدى الشباب المصابين بأمراض قلبية أساسية. يمكن للكميات الهائلة من الكافيين والسكر والمنشطات العشبية أن تضع ضغطًا شديدًا على نظام القلب والأوعية الدموية.

مخاطر تناول جرعة مفرطة

 وفقًا لمراكز مكافحة السموم أدى الإفراط في تناول مشروبات الطاقة إلى ظهور أعراض جرعة زائدة من الكافيين. وتشمل الغثيان و القيء والارتباك والقلق والهلوسة وزيادة معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم بشكل خطير. وفي الحالات القصوى، يمكن أن يؤدي إلى سكتة قلبية.

التفاعلات الدوائية المرتبطة بمشروبات الطاقة

يمكن أن تتفاعل مشروبات الطاقة مع بعض الأدوية والعقاقير. تتضمن بعض التفاعلات الشائعة ما يلي:

الكافيين Caffeine -تحتوي مشروبات الطاقة على نسبة عالية من الكافيين، وعادة ما تحتوي على 150-500 مجم لكل علبة. يمكن أن يتفاعل الكافيين مع بعض الأدوية مثل الليثيوم والكلوزابين والإيفيدرين والثيوفيلين. وقد يقلل الكافيين أيضا من فعالية الأدوية المهدئة.

التورين Taurine - التورين هو حمض أميني موجود في العديد من مشروبات الطاقة. يمكن أن يتفاعل مع بعض أدوية ضغط الدم ويزيد من حدة الآثار الجانبية. قد يتفاعل التورين أيضًا مع الليثيوم ويزيد من سميته.

غرنا Guarana - غرنا هو مصدر نباتي للكافيين الموجود في بعض مشروبات الطاقة. يمكن أن يتفاعل مع الأدوية والمكملات بنفس طريقة الكافيين. ويمكن لـ Guarana تضخيم التأثيرات التحفيزية للكافيين وقد يؤدي إلى التحفيز المفرط عند دمجه مع الكافيين من مصادر أخرى.


اقرأ أيضا : فوائد وأضرار المكمل الغذائي DHEA


قيم المقال

0/5

اترك تعليقا

التعليقات