دوانا دوانا

اسباب و علاج تهيج البشرة

اسباب و علاج تهيج البشرة
اسباب و علاج تهيج البشرة
  • بواسطة admin

  • منذ 10 أشهر

اسباب و علاج تهيج البشرة

اسباب و علاج تهيج البشرة

  • بشرتنا هي أكبر عضو في جسمنا وتحتاج إلى العناية والاهتمام الدائمين للحفاظ على صحتها وجمالها. وتعتبر العناية بها أحد العناصر العوامل التي تحتاجها بشرتك للحفاظ على صحتها وجمالها. فيجب  ترطيب البشرة وتحسين نسيجها ومرونتها، وحمايتها من الأضرار الناتجة عن العوامل الخارجية مثل الشمس والتلوث.
  • تهيج البشرة هو حالة شائعة تحدث عندما يتعرض الجلد للتهيج أو الاحتكاك المستمر أو الجفاف أو التعرض للعوامل البيئية السيئة. ويمكن أن يحدث تهيج البشرة في أي جزء من الجسم ويتسبب في ظهور الحكة والاحمرار والتقشر والجفاف والتشققات. وقد يتسبب التهيج الشديد في ظهور طفح جلدي وتورم وحكة شديدة وتقشر وحتى تقرحات.


اسباب تهيج البشرة 

  • تهيج البشرة هو حالة يمكن أن تحدث في أي جزء من الجسم وتتميز بالحكة والاحمرار والتقشر والجفاف والتشققات. وتختلف أسباب تهيج البشرة من شخص لآخر، وتشمل:
  • الجفاف: يمكن أن يؤدي الجفاف إلى تهيج البشرة وتشققها، ويحدث هذا عندما يفقد الجسم الكثير من الماء، سواء بسبب عدم شرب كمية كافية من الماء أو بسبب الظروف الجوية الجافة.
  • المنظفات والمواد الكيميائية: يمكن أن تسبب المنظفات والمواد الكيميائية الأخرى تهيج البشرة والتسبب في ظهور الحكة والتقشر والاحمرار والتشققات. وتشمل هذه المنظفات والمواد الكيميائية المنتجات التي نستخدمها في التنظيف المنزلي، وكذلك بعض المنتجات الخاصة بالعناية بالبشرة والشعر والمكياج.
  • التعرض لأشعة الشمس: يمكن أن تتسبب أشعة الشمس في تهيج البشرة وتسبب الحروق الشمسية والتقشر، ويحدث هذا عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس الضارة لفترة طويلة دون حماية كافية.
  • الحساسية: يمكن أن تتسبب بعض المواد الموجودة في المنتجات العناية بالبشرة والمواد الغذائية والحشرات في تهيج البشرة وظهور الطفح الجلدي. ويمكن أن تشمل هذه المواد المواد الكيميائية الموجودة في المنتجات العناية بالبشرة والمستحضرات الطبية والأدوية والغذاء والمشروبات والمواد الأخرى.
  • الاحتكاك المستمر: يمكن أن يسبب الاحتكاك المستمر للجلد تهيج البشرة وظهور الحكة والتشققات، ويحدث هذا عندما يلتصق الجلد بالملابس أو الأحذية أو الأدوات الأخرى لفترة طويلة.
  • العوامل البيئية: تعد العوامل البيئية مثل الرياح القوية والبرودة الشديدة والجفاف الجوي من أسباب تهيج البشرة، ويحدث ذلك عندما يتعرض الجلد لتلك العوامل بشكل مستمر ولفترة طويلة، مما يؤدي إلى جفاف البشرة وتشققها وتهيجها.
  • العدوى: يمكن أن تسبب العدوى بالبكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات تهيج البشرة وظهور الأعراض المختلفة، ويحدث ذلك عندما يصاب الجلد بالعدوى، وتشمل العدوى الجلدية عدوى الفطريات مثل القدم الرياضية والعدوى البكتيرية مثل التهاب الجلد وعدوى الفيروسات مثل الحصبة والحمى المنقولة بالنسيان.
  • الأمراض الجلدية: بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية والاكزيما والحساسية الجلدية والتهاب الجلد الدهني يمكن أن تسبب تهيج البشرة وظهور الأعراض المختلفة، ويحدث ذلك عندما يصاب الجلد بتلك الأمراض.

لتفادي تهيج البشرة، يجب تجنب العوامل المسببة للتهيج قدر الإمكان، واستخدام المنتجات العناية بالبشرة المناسبة والتي لا تحتوي على مواد كيميائية قاسية، والتقيد بالنظافة الشخصية الجيدة، وتجنب التعرض للشمس بشكل مباشر، والحفاظ على ترطيب الجلد بشكل منتظم


علاج تهيج البشرة 

  • تهيج البشرة يمكن أن يكون نتيجة لعدة عوامل، بما في ذلك العوامل الوراثية، العوامل البيئية، والعوامل الناتجة عن العناية بالبشرة، مثل استخدام المنتجات الكيميائية القاسية، والتعرض للشمس الحارة، والتهيج الناتج عن الحلاقة.
  • يمكن استخدام العلاجات التالية للتخفيف من تهيج البشرة:
  • استخدام المرطبات: يمكن استخدام المرطبات لترطيب البشرة وتقليل التهيج. يفضل استخدام المرطبات التي تحتوي على مكونات طبيعية مثل زيت جوز الهند أو الألوة فيرا.
  • تجنب المنتجات الكيميائية القاسية: يجب تجنب استخدام المنتجات الكيميائية القاسية مثل الصابون والمنظفات التي تحتوي على الكحول والكبريتات، حيث يمكن أن تزيد من تهيج البشرة. يفضل استخدام المنتجات اللطيفة والمعتدلة على البشرة.
  • استخدام المكونات المهدئة: يمكن استخدام بعض المكونات المهدئة مثل الخيار والشاي الأخضر والكمون لتهدئة البشرة وتقليل التهيج.
  • تجنب التعرض للشمس الحارة: يجب تجنب التعرض للشمس الحارة وارتداء الكريمات الواقية من الشمس لحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة التي تسبب التهيج.
  • الحفاظ على نظافة البشرة: يجب الحفاظ على نظافة البشرة بشكل منتظم، وغسلها بلطف باستخدام المنتجات اللطيفة والمعتدلة على البشرة. يجب تجنب تجفيف البشرة بالمنشفة بلطف دون فركها بشكل قوي.
  • استشارة الطبيب: في حالة تهيج البشرة الشديد، يجب استشارة الطبيب المختص لتقييم الحالة وتوصية بالعلاج المناسب، وقد يقوم الطبيب بوصف كريمات أو مراهم خاصة لتخفيف التهيج وتهدئة البشرة.


نصائح لتجنب مواجهة تهيج البشرة

هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها لتجنب مواجهة تهيج البشرة:

  • استخدام المنتجات المناسبة: يجب استخدام المنتجات المناسبة لنوع بشرتك، وتجنب المنتجات التي تحتوي على مكونات قاسية ومزعجة للبشرة. يجب استخدام المنتجات اللطيفة والمعتدلة على البشرة.
  • تجنب الحك والفرك القوي: يجب تجنب الحك والفرك القوي للبشرة، حيث يمكن أن يؤدي إلى تهيج وتلف البشرة. يجب استخدام اللمسات اللطيفة أثناء تنظيف وتجفيف البشرة.
  • الحفاظ على نظافة البشرة: يجب الحرص على نظافة البشرة بشكل منتظم، وغسلها بلطف باستخدام المنتجات اللطيفة والمعتدلة على البشرة. يجب تجنب تجفيف البشرة بالمنشفة بلطف دون فركها بشكل قوي.
  • الحفاظ على الترطيب: يجب الحفاظ على ترطيب البشرة بشكل منتظم، وذلك باستخدام المرطبات التي تناسب نوع بشرتك. يمكن استخدام المرطبات الطبيعية مثل زيت جوز الهند أو الألوة فيرا.
  • تجنب التعرض للشمس الحارة: يجب تجنب التعرض للشمس الحارة وارتداء الكريمات الواقية من الشمس لحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة التي تسبب تهيج البشرة. يمكن استخدام القبعات والملابس المناسبة للحماية من أشعة الشمس.

يجب الحرص على تجنب أي شيء يمكن مسببًا لتهيج البشرة، وتجنب التعرض للعوامل البيئية الضارة. كما يجب تجنب الحك أو الفرك القوي للبشرة، والتهيج الناتج عن الحلاقة يمكن تجنبه عن طريق استخدام منتجات الحلاقة اللطيفة على البشرة وتجنب الحلاقة الجافة. تذكر أن العلاجات المذكورة أعلاه هي علاجات عامة وقد لا تناسب جميع الأشخاص، لذلك يجب استشارة الطبيب المختص إذا استمر التهيج أو تفاقمت الأعراض.





قيم المقال

0/5

اترك تعليقا

التعليقات